On Syrian contemporary drama (musalsalat) industry

Few days ago I presented my phd research work on Syrian TV Drama at the Danish Institute in Damascus and I had the pleasure to have this article published  by Badiah Snaji from Sana news agency.

This was just an internal meeting presenting the phd project that I`m currently doing with Department of Cross Cultural and Regional Studies at Copenhagen University but I hope next time we can host a bigger event and in Arabic. Thanks to all the great staff of the Danish Institute who made me feel really home during my stay!


باحثة إيطالية: مشاهدة الدراما السورية بحاجة إلى تركيز أكثر من الدراما الأجنبية

ثقافة /
11 شباط , 2010 – 04:05 PM


دمشق-سانا

تحدثت الباحثة الإيطالية دوناتيلا ديلاراتا في محاضرتها التي ألقتها في المعهد الدنماركي بدمشق بعنوان “الدراما السورية المعاصرة بين سقف العالم وباب الحارة” عن أوجه الاختلاف بين المسلسلات السورية ونظيرتها الأجنبية من حيث ان الأخيرة تتمحور حول مواضيع خفيفة هدفها الأول التسلية والترويح عن النفس في حين أن الدراما السورية بحاجة إلى متابعة أكبر.

وقالت ديلاراتا إن المسلسلات الأجنبية معدة بحيث يتمكن الفرد الأجنبي من متابعتها وهو يحضر الطعام مثلاً في حين أن الدراما السورية بحاجة إلى تركيز أكبر أثناء المتابعة وخاصة أنها تتمحور حول مواضيع اجتماعية شائكة مرتبطة ببعضها أو تلجأ إلى التاريخ أحياناً وما تحويه من تفاصيل مهمة توجب متابعة جميع الأحداث التي يدور حولها العمل الدرامي.

ولفتت الباحثة الإيطالية إلى اختلاف آخر بين الدرامتين التلفزيونيتين يقوم على أساس وقت العرض الذي يتكثف في الدراما السورية ضمن شهر رمضان في حين أنه يمتد على شهور السنة كاملة بالنسبة للمسلسلات الأجنبية.

وعرضت ديلاراتا لتاريخ الدراما التلفزيونية السورية منذ ستينيات القرن المنصرم وحتى الوقت الحاضر وتطرقت إلى بعض الفروقات بين الدراما التلفزيونية السورية ونظيراتها المصرية والأردنية واللبنانية وفيما بعد الخليجية وذلك وفق السياقات التاريخية التي أنتجتها وأثرت على مسيرتها لافتةً إلى أبرز ملامح شخصية الدراما السورية التي ظلت في أغلب مراحلها مرتبطة بالمجتمع وفيها أعلام مهمون على صعيد الإخراج والكتابة والتمثيل.

وقسمت ديلاراتا الدراما السورية إلى نوعين الأول أسمته الدراما المحلية التي تتضمن مسلسلات يصب جوهرها في النوستالجيا أو ما يسمى الحنين إلى الحياة الشرقية القديمة كما في باب الحارة أو التركيز على الحياة المعاصرة كمسلسل ليس سراباً.

أما القسم الثاني فأسبغت عليه صفة العالمية والذي يتوجه في موضوعاته التي يطرحها إلى الغرب كما في مسلسل سقف العالم الذي يتحدث عن مواضيع الإرهاب أو هدوء نسبي الذي يتناول حياة الصحفيين في غزو العراق.

من جهته قال هانس نيلسن مدير المعهد الدنماركي بدمشق إن موضوع الدراما بات يشكل ظاهرة مؤثرة في المجتمع العربي المؤلف من 300 مليون نسمة ومن هنا تأتي أهمية دراسته أسوةً بما يحصل في أوروبا وأمريكا.

وأضاف.. أقمنا مسابقة في آذار الماضي لتحديد شخص يستطيع دراسة هذه الظاهرة وتقدم إليها أكثر من خمسين متسابقاً من مختلف أنحاء العالم ووقع الخيار في النهاية على الإيطالية ديلاراتا لكفاءتها العالية واطلاعها الكبير على موضوع الدراما السورية والعربية عموماً.

يذكر أن دوناتيلا ديلاراتا درست الإعلام في جامعة روما واهتمت منذ ثلاث سنوات بدراسة الدراما السورية بعد أن كان لها تجربة واسعة في الكتابة عن المحطات الفضائية العربية في منطقة الشرق الأوسط حيث تملك ثلاثة كتب في هذا الموضوع باللغة الإيطالية فضلاً عن العديد من المشاركة في دراسات عن الفضائيات العربية.

بديع صنيج


هذا المقال يأتي من الوكالة العربية السورية للأنباء – سانا – سورية : أخبار سورية
www.sana.sy
Advertisements

2 thoughts on “On Syrian contemporary drama (musalsalat) industry

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s